الأحد، 20 ديسمبر، 2015

مُضطّر تعيش


الشكل بتاع قلب الشجره
لو واخد منها قطاع عرضي
أو حبّة موجه بتتحرك
علي وش المية في دواير

بتفسر ليه الإنسان دايما
عنده من الدنيا خوف مرضي
وإن الأيام مهما تعدي
ترجع تاني دايرن داير

وان الدايره مهما هتوسع
من طوبه إتحدفت بالصدفة
هتروح في الآخر لمفيش

وإنك في الآخر هتموت
وهترجع أصغر م النطفة
لكن مضطر تعيش

Share/Bookmark
rss