الأحد، 20 ديسمبر، 2015

مُضطّر تعيش


الشكل بتاع قلب الشجره
لو واخد منها قطاع عرضي
أو حبّة موجه بتتحرك
علي وش المية في دواير

بتفسر ليه الإنسان دايما
عنده من الدنيا خوف مرضي
وإن الأيام مهما تعدي
ترجع تاني دايرن داير

وان الدايره مهما هتوسع
من طوبه إتحدفت بالصدفة
هتروح في الآخر لمفيش

وإنك في الآخر هتموت
وهترجع أصغر م النطفة
لكن مضطر تعيش

Share/Bookmark

الأحد، 22 نوفمبر، 2015

عمره الي فات مش دراما يا كلب في حياتك


الدراما في المكان تخنق
والزيف يبان
في كمان حزين في رقبه الفنان
يشنق
أوتاره بتهد الزمان
علي راسنا
هو احنا مين الي داسنا بقينا من غير قلب
هو احنا مين الي ناسنا
ومين ولاد الكلب
يسوع بيحي الميتين .. آيه
وزير بيموت العايشين.. غاية
غاية كلاب البلاط الي استحلوا بيع
حق الغلابه المكتسب بالسلب
هو احنا مين الي ناسنا ومين ولاد الكلب؟

احنا الي ساكتين ومصدرين .. رقبتنا
احنا الي سيبنا الوساخه علي حيطان البيت
وسيبنا اسم الي ماتوا يمسحوه بالوقت
واحنا الي سيبنا البياده تنتهك في الغيط
وكان زمانه بيطرح حلمنا دلوقت
واحنا الي سيبنا الميدان
واحنا الي كنا زمان
بنثور بكلمه يا ريت
ويا ريتنا ثرنا ويا ريت يا تاريخنا ما صدقت
ان احنا قلنا يا ريتنا

وبردو معملناش
لومنا الي مات ع الغيبه
ومالومناش
من قتله
وماقولناش
مين قتله

لما الميدان اتحرق؟
كان مين يا ناس بطله؟
ممكن يكون يومها مات
ممكن يكون في السجن
ممكن يكون أعمي في الصبح وجريح في الليل
ينزف في عمره الي راح علي ناس نست اسمه
واسمه الي ناسيينه حي لحد يوم الدين
عمره الي فات مش دراما يا كلب في حياتك
قبره الي دخله بايديه للدود ياكل جسمه
مش قبر صدقة وتربه هتجمع الملايين
مش ورقه تثبت لخلق الله بإنك حي
عمره الي سابه ف ضلمه مفيهاش جاي
لو فاكره ليك تبقي غبي
هو شهيد مش نبي.. هيضحي للعالم
كان عنده أحلام بردو زيك بس سابها ومات
عمره الي فات مش دراما يا كلب في حياتك
حقه عليك مش مظاهرة وونهنهة وحكايات
حقه عليك مش قصيدة في ذكري سنوية
حقه عليك مش صور مركونه منسية
حقه عليك مش حياتك ماشية من غيره
وهو لسا في يوم واحد بقاله سنين
في قبر صدقة في تربه بتجمع الملايين
عمره الي فات مش دراما يا كلب في حياتك
ممامتش عبره عشان يوعظلنا العايشين
الدراما في المكان ألوان ..
والزيف علينا بان..
من ساسنا إلي راسنا..
هو إحنا مين الي داسنا بقينا من غير قلب؟
هو إحنا مين الي ناسنا ومين ولاد الكلب؟


Share/Bookmark

الأربعاء، 16 سبتمبر، 2015

إدفن بواقي الثورة


ما بين مستنقعات الاثم
وبين مستنقعات القسم
وبين مستنقعات الطين
إدفن بواقي الشعرا والجرانين
إدفن بواقي الكتب
إدفن بواقي الرصاص
وادفن بواقي الناس
ولع حروب الإبادة علي الِّي مابينسوش
مشَِي  الِّي مابيمشوش
غيَّر أسامي الشوارع
والبلاد لو عايز
امنع كلام السياسة عن الِّي ماسكتوش
اخفي الدلايل ع الِّي فات 
وموِّت البطران
واطعن في شرف الِّي مات
هل هو مات غلطان؟
الجواب : طبعاً
والثورة كانت حقيقة؟
الجواب : جايز
بس الحقيقة الأكيدة
إن الجميع خسران
طول ما النهاية السعيدة بتنتهي

قمعًا

Share/Bookmark

السبت، 12 سبتمبر، 2015

بورتريه


 كان كومبارس في الزحمه
 بيتحرك مع الملايين
 روتين في حياة بشر تانيين
 خليط ألوان في خلفية 
 مهوش مفهوم
 محدش عمره ركز فيه
 وهي بورتريه مرسوم
 ورغم انه محليها
 ومديها جمال لونها
 وهو الأصل في كونها
 وفي العمر الي كات عايشاه
 ماهيش شايفاه

Share/Bookmark

الثلاثاء، 8 سبتمبر، 2015

(1) أفكار ما قبل النوم الإنتحارية




لا ساعة في غرفتي لتخبرني ماهو الوقت، ولكن صوت الهدوء يخبرني أننا في الثانية أو الثالثة بعد منتصف الليل، أمضيت أعواما أستمع للهدوء، له أصوات كثيرة، هنالك ذلك الهدوء الآسر الذي لم يزرني منذ ثمانين عاما، هدوء الإطمئنان والطفولة، هناك هدوء الليل، وهناك هدوء للأخطار، وهناك هدوء للحزن، هناك هدوء آخر أشعر به الآن، هدوء لروحي، فَرِحة أنها ستغادر هذا الجسد أخيرا وستتحرر، لا يمنعني الصمم من سماع هدوءها، لا يمنعني إلا من سماعكم أنتم، يمنعكم من سماعي أيضا وهذا جيد، لكم على الأقل، الجميع نائمون، وأنا هنا بغرفتي، أكتب.

أكملت عامي السابع والثمانين منذ أيام، يا لي من مزعج، لماذا أعيش كل تلك المدة؟ أتذكر عندما بلغت الثامنة عشر كنت قد قطعت وعداً علي نفسي أن ثلاثين عاماً في هذا العالم أكثر مما يكفي، وأنني في السنوات التالية سأفعل كل ما أريده وأحقق كل أحلامي وسأنهي حياتي بعدها.

كمراهق فإن فكرة كهذه قد تتحول لحالة مرضية خطيرة، تصبح مرضية عندما تبدأ في التحول لعادة يومية أن تقضي بضعه دقائق قبل نومك تحلم باليوم الذي ستنهي فيه حياتك، الرسالة التي ستتركها والتي ستنتشر بسرعة في العالم كتحفة أدبية تتوج حياتك الحافلة بالإنجازات، تصبح خطيرة عندما تتحول هذه الدقائق لأوقات طويلة، تقوم ببحث حقيقي عن الطريق التي ستسلكها مع أقل ألم ممكن، تكتب فعلا رسالتك الأخيرة، التي تتغير كل يوم بالطبع تبعاً لحالتك النفسية، ولكنها دائما ليست بتلك الجودة وأنت تشعر بالنعاس وستستيقظ في اليوم التالي سعيدا كبطة حمقاء أو علي الأقل تعتقد ويعتقد الجميع أنك كذلك، وسيمر يوم آخر قبل أن تعود لخيالاتك ثم تنام.

مع الوقت ستصبح مدمناً، وتذكر تلك العبارة لأنني سأتحدث عنها كثيراً، مع الوقت ستصبح مدمناً، ستكون حياتك مذبذبة بشكل متطرف وسيكون لديك وقت محدد ومكان معين ستذهب إليه في كل يوم، ستغمض عينيك وستبدأ التفكير في إحدي السيناريوهات التي تنتهي مع أنفاسك الأخيرة، بعضها سيكون مليئا بالحب والسعادة وبعضها سيكون مليئا بالحزن والألم، قد تكون فقيرا ومشردا وقد تكون ثريا بشكل أنت نفسك لا تصدقه، ومع تفاوت تلك القصص العديده بين النجاح والفشل والصحة والمرض وكل تضاد آخر موجود في العالم، أو مع إلتزامها لجانب واحد من الطريق سواءا ذلك الجانب الوردي الملئ بالزهور والفراشات أو الجانب الذي يسكنه المشردون والكلاب الضاله ومصاصو الدماء، ستذهب في كل يوم إلي ذلك المكان وستبدأ رحلتك اليومية القصيرة للغاية مع الإكتئاب، لا تعلم بعد أنك مكتئب وأنك في مرحله متقدمه من الهروب من الواقع، فأنت سعيد كبطة حمقاء، كما سلف أن أخبرتك.

مع الوقت سيلاحظ الناس، وتذكر تلك العبارة أيضا، لاشيء، لاشيء في حياتك ستفعله دون أن يلاحظ أحد، عندما تقتصر عادتك الغريبة علي بضعه دقائق قبل نومك فلا أحد سيلاحظ، ولكنك ستحتاج المزيد، في تلك الأيام التي ستقضي أكثر من نصفها نائما فإن جميع من حولك سيلاحظون، فقط لا أحد سيقول شيئا، عندما تبدأ في الشرود لأوقات طويله في كل تجمع يزيد عن ثلاثة أشخاص فإن الجميع سيلاحظ أيضا، لا أحد سيقول شيئا، ستنسحب بهدوء وبدون أن تشعر من الحياة الإجتماعية وستصبح ذلك الغريب الذي يكلم نفسه، يبتسم ويضحك وتدمع عيناه بدون أسباب واضحة وفي أوقات خاطئة، الجميع يعرف، ولكن لا أحد سيتحدث عن ذلك، في البداية مشاكلك الشخصية تكون بعيدة عن إهتمامات الآخرين، ولكن في نقطة معينة فإن حياتك بالكامل تكون بعيدة عن أعينهم، لأنك ببساطة قد إنتقلت إلي عالم آخر.

لأن أكثر ما كرهته في حياتي هو النصائح الممله الطويله السخيفه والغير مقنعة إطلاقا، فلن أقوم بنصحك بالتوقف عن الهروب من الواقع والحصول علي حياة حقيقية قبل أن ينتهي بك الحال عجوزاً لا يعرفه أحد ولا يهتم به أحد، مثلي، سأخبرك بعض الأمور عن حياتي وعن حياتك إذا أكملتها بنفس الطريقة، وكيف إعتقدت أنني سأنتحر عندما أبلغ الثلاثين، لا أعرف أو لا أتذكر أي تلك القصص كان حقيقيا وأيها كان مجرد خيال آخر، ولكن إذا كنت أحد هؤلاء الذين يملكون حياة أخري كاملة يعيشونها فقط لبضع دقائق عبر أفكار ما قبل النوم، فأنا أشعر أنك ستعرف.

اليوم الأول
دُمتم

Share/Bookmark

الخميس، 16 أبريل، 2015

مسأله الكرامه

تحت الصفر، يحصل علي أسوأ تعليم ممكن علي الإطلاق، التدخين في حالته عاده صحيه تضمن له هواءا أنقي، فقط لدقائق معدوده، أحلامه شبه مستحيله، لا علاقه لها بما يستطيع فعلا القيام به، ملايين الأقدام تدهسه يوميا، مطالب بما يفوق قدرته فيما لا يفيد، يعمل أو يعمل والده لصا أو نصابا أو ملكا للموت في مصلحه حكوميه ما، او خادم شخصي لأحد أصحاب الشركات الخاصه وسكرتيرا وسائقا وحلاقا إذا استدعي الأمر، المال والصحه وكل تلك الاشياء ترتبط لديه بمركزه الوظيفي أو مستقبل الأولاد، حياه بائسه لا يوجد بها إنجاز حقيقي أو أي شيء أصلا، ولكنه يبدو حانقا عندما تتعدي بشكل ما علي اعتقاده بأنه إنسان محترم أو تعطل روتينه ليوم الجمعه مثلا، مسأله الكرامه محيره.

Share/Bookmark
rss