الأحد، 5 فبراير، 2012

المجلس العسكري و " بيض " البلهارسيا ..


المجلس العسكري عبارة عن بيضة بلهارسيا عملاقة .. ده بالظبط الدور الي هو بيقوم بيه في مصر ...
إزاي ؟!
أكمل قراءة التدوينة ..

الأول نتكلم بسرعة عن مرض البلهارسيا ..
البلهارسيا باختصار عبارة عن ديدان بتتكاثر على مرحلتين .. مرة تكاثر جنسي جوه جسم الإنسان وده مش مهم بالنسبة لينا ، ومرة تانية بتتكاثر تكاثر لا جنسي بعد ما الشخص المصاب يتبول او يتبرز في الترعة ، في ساعتها نوعين من البيض .. بيض بيفضل جوه جسم الإنسان .. وبيض تاني بيروح يعد في القواقع الي في الترعة ويتكاثر براحته ولما يخلص يرجع للإنسان تاني !! ..
دود البلهارسيا سهل القضاء عليه .. لكن البيض مش سهل ابدا .. بعد ما الدودة بتخرج من جسم الكائن الحي البيض بيفضل يلف مع الدورة الدموية .. وبيفضل يخرب في الأوردة وبيسبب تليف الكبد بعد فترة .. البيض أخطر من البلهارسيا بمراحل كتيرة .. بس الناس مش راضية تقتنع بكده :(

كان يا مكان ، يا سعد يا اكرام ، كان في واحد انسان ..
الإنسان ده عبارة عن وطن ، بيعبيش جواه كائنات صغيرة وحاجات كتير بتساعد على قيام الوظائف الحيوية وتدوير " عجلة " الحياة ..

تحديدا يوم 23 يوليوه سنة 1952 .. الإنسان ده حس انه مش نضيف .. مجرد احساس وللأسف مكنش صح .. راح استحمي في الترعة .. في اليوم ده بالذات الإنسان أصيب بـ 14 بلوة .. 14 سركاريا دخلوا جسمه ..

فضلوا جوه جسمه وتحديدا في الوريد البابي الكبدي والي اسم شهرته وريد مجلس قيادة الثورة والي اتغير بعد كده لوريد رياسة الجمهورية .. فضلوا جوه اكتر من 58 سنة يتكاثروا ويبيضوا .. وبيضهم كان شوية منه يفضل في جسم الإنسان مع الدورة الدموية وشوية تانيين كانوا بينزلوا يتكاثروا ويرجعوا تاني عشان يزيدوا الطين بلة ..

المهم ان بعد السنين دي كلها وبعد ما البلهارسيا بهدلت جسم الإنسان ده بالكامل .. مخليتش فيه خلية الا وفيها فساد ..
كان فيه حبة خلايا جديدة .. لسا نقية ومعشش فيها الفايروس .. الخلايا دي قدرت تطرد ديدان البلهارسيا من جسم الإنسان ..

بس الدودة للأسف كان أذكى من الخلايا .. وقبل ما تطلع .. تخلت عن كل حاجة للبيض ..
والبيض لعب دور البرئ في الفترة دي عشان الخلايا تثق فيه ..
بس مع الوقت اتضح انه بيسبب تليف لكبد الإنسان ده وتخريب لكل وريد في جسمه .. ولكل شريان فيه ..

وبقى كل لما الخلايا الجديدة الي طردت البلهارسيا اصلا تتكلم .. ترد عليها الخلايا التانية الكبيرة : حرام عليكوا هتضيعونا .. احنا طردنا البلهارسيا ..
وزي ما قال إمام الخلايا : الخلية الحق هي التي تثور لتطرد البلهارسيا ، ثم تهدأ وتسيب " البيض " يشوف شغله !

الخلايا الجديدة فضلت سنة تثور .. بس في الآخر هديت وسمعت الكلام .. وبعد سنين قليلة مات الإنسان .. كان البيض خلاص .. خلصّ عليه :( واستقر للأبد .. في قبره !
----------

المجد للثورة ، المجد للشهداء ، الثورة مستمرة ..
ملحوظة : انا بعتمد على معلومات شخصية عموما ..و بعض المعلومات في التدوينة مش مـتأكد منها .. 

Share/Bookmark

ليست هناك تعليقات:

rss