السبت، 1 يونيو، 2013

انهيار

تنهال عليك الطعنات، على كل ما تبقى لك من عقل وكل ما تبقى لك من شعور، يتبعثر كل شيء امام عينيك، لا أحد سواك يراه، هناك غصة مؤلمة ودمعة سجينة عين تأبى أن تعترف، بإصرار لا تعلم مصدره تلملم ما تبقى وتحاول ترميمه، ليس كما كان، لقد كان مهدما باليا بأي حال، وقد أصبح أكثر تهدما وأكثر خرابا، لكنه سيصلح لأعوام أخرى، أنت تعلم ذلك، قبل ان ترحل تأتي طعنة أخرى، من الخلف، لحسن الحظ لم يتأثر فقد أحسنت ترميمه، تنظر لترى، لا تجد وقتا لتتعجب، كان يجب أن تتوقع ذلك، تهدّم البناء من جديد، ولكنك لن تقوم ببناءه مرة أخرى، لا، ليس هذه المرة!


Share/Bookmark

ليست هناك تعليقات:

rss