الأحد، 21 يوليو، 2013

(21) هرتلة ذات مضمون! عن العنصرية


جنس من الأجناس، قد يكون المرأة مثلا، أو اليهود، أو الزنوج، أو العرب، أو الآسيويين، أو الشواذ، أو قِصار القامة، أو أصحاب اللكنات، كان _ ذلك الجنس _ يعاني من عنصرية مفرطة، كانت عنصرية سلبية، تهكم دائم، إزعاج من الجميع، نقص في الحقوق، نقص في المكانة الإجتماعية، قام ذلك الجنس بإستخدام الامر لصالحه فلم يبادر الإساءة الا بالاحسان وعكف يحاول نشر صورة أفضل لنفسه في المجتمع، فتحولت الكراهية إلى إحترام وتقبله الناس بينهم، أصبح يحصل على حقوق إضافية، عندما تحدث مشكلة ما لمواطن عادي فإنها تكون أمرا عاديا، وعندما يواجه هو ذات المشكلة يهتاج الرأي العام ويبدأ إتهام الجميع بالعنصرية، لأنهم فقط يعاملونه كالمواطن العادي، بلا عنصرية، هل العنصرية تكون في الجوانب السيئة فقط؟

Share/Bookmark
rss