الثلاثاء، 23 يوليو، 2013

هرتلة ذات مضمون! عن سيطرة الآليين على الكوكب

نحن الآن في المستقبل
قام مركز أبحاث ما بتطوير إنسان ألي لا يمكنك تفريقه عن البشر، قادر على التفكير المنطقي والحركة بسهولة بالغة، قادر على التكاثر، طاقته تأتي من عناصر كثيرة منتشرة بالطبيعة، ومخلفاته تتحلل، بتولى هو أمرها فلن تحتاج تزويده بها أو التخلص منها، يعلم أن الإنسان هو من قام بتصنيعه ويدين له بالفضل، فلا يمكن أن ينقلب أو يثور أو يسيطر، ولكنه فعل!
إنتهي الجنس البشري وساد الآليون، ولكن شيئا ما، ظل بداخلهم، نحن البشر صنعناهم، وليست السيادة لهم، حتى ولو امتكلوها، نحن متقدمون عنهم، حتى ولو تقدموا، يدينون لنا بالفضل، وسنظل في قلوبهم، إلى أن يسود آخر، غيرنا وغيرهم!
ويُنسى البشر، ويكونون هم الصناع!

Share/Bookmark
rss